كل شيء لليوم: أميمة درمومي